شوربة تهدد محيطا !!

نشره : Al-Theebah في رسالة بيئية

800px-shark_fin_home.jpg

غالبا ما يريط الأنسان أسماك القرش بالوحشية و القسوة و القتل… ولكن اذا ما تم مقارنة أفعالنا بأفعالهم لأدركنا بأننا نحن الوحوش على هذه الأرض..

هناك أكثر من 465 نوع من أسماك القرش.. فقط عشرة أنواع منهم تعد خطرة على الانسان اذا ما تواجد في مياههم.. و الاحصائيات تقول بأن ضحايا أسماك القرش لا يتعدون الواحد أو أكثر بقليل  في السنة بينما الانسان يقتل ما يزيد عن مئة مليون قرش سنويا على حسب احصائية منظمة الأمم المتحدة للغذاء و الزراعة. وهذا الرقم الهائل فقط ما يتم الابلاغ عنه… فتخيل الأعداد الأخرى التي في طي النسيان؟؟!

لماذا تقتل هذه الأعداد الهائلة من أسماك القرش… لأن الانسان قد قرر في يوم من الأيام أن يصنع حساء من زعانفها… و أصبح الطلب على هذا الحساء شديدا خصوصا في دول شرق آسيا لدرجة أنها أصبحت تجارة يقدر رأس مالها ب 1.2 مليار سنويا…

 

fin8.jpg

 

 

 

fin6.jpg

تتصدر هونج كونج مراكز تجارة زعانف القرش اذ تستورد ما يقارب50 % من الانتاج الكلي ، بالاضافة اليها هناك سنغافورة، تايوان، الصين، والذين يمثلون مراكزا لهذه التجارة. وهول هذه الأعداد الكبيرة من أسماك القرش و التي تموت سنويا لا يعد شيئا مقارنة بهول القسوة و الوحشية التي يتعرضون لها للحصول على زعانفهم… كيف يتم الحصول على زعانفهم؟!!

عند اصطياد هذه الأسماك يتم قطع زعانفهم فقط باستخدام سكينة حادة.. و غالبا ما يكون القرش حيا… ثم يتم رمي هذه الأسماك وهي حية من غير زعانف من على سطح السفينة لتواجه مصيرها المحتوم… وهو الموت ببطيء اما بسبب النزيف الشديد أو غرقا خصوصا تلك الأنواع التي تحتاج أن تسبح على الدوام للتنفس..

قد تسأل نفسك لماذا لا يتم الاحتفاظ بالسمكة كلها بدلا من أخذ زعانفها فقط و التخلص منها؟.. و الاجابة ببساطة لسببين وهما توفير المساحة على سطح قارب الصيد لاصطياد الأنواع الأخرى من الأسماك اذ أن أسماك القرش كبيرة بالحجم… والسبب الآخر أن لحومها بالأساس ليست جيدة الطعم لذلك لا يوجد طلب عليها والطلب على زعانفها فقط لاضافتها الى حساء زعانف القرش وذلك لزيادة كثافته وليس لطعمها وعادة ما تطهي مع الدجاج أو أنواع أخرى من اللحوم لاضفاء الطعم عليها..

قد لا تبالي لموتها فماذا يهمك في هذه المسألة؟؟ أقول لك هنا أنها مسألة تؤثر علينا جميعا فبالنهاية كلنا” الانسان والحيوان” نشارك بعضنا هذا الكوكب المائي. كيف تؤثر حياة أسماك القرش على حياتنا؟؟ استمر في قراءة هذه المقالة…

معدل تكاثر أسماك القرش منخفضة مقارنة بالأنواع الاخرى من الحيوانات.. فبعضها يكون له فقط من 1 _2 صغير في السنة كما أن فترة حمل الصغار تستمر أشهرا عديدة. و فوق هذا كله تحتاج أسماك القرش الى أكثر من تسع سنوات لتنضج جنسيا و تكون قادرة على التزاوج… لذلك و بحسبة بسيطة جدا فان القتل المستمر لها قد أدى الى نقصان شديد في أعدادها مما وضع بعض الأنواع في لائحة الحيوانات المعرضة للانقراض. في الولايات المتحدة تم تسجيل حالة نقص شديد في أعداد أسماك قرش الغروب  اذ انخفضت أعدادهم بنسبة تعين بالمئة. وتشير الاحصائيات الى انخفاض أعداد أسماك القرش الى ما يقارب الخمسين في المئة عن أعدادهم قبل خمسون عاما. وكيق يؤثر هذا كله علينا نحن؟؟

mutshark1.jpg

 

 

 

 

 

حسنا.. بما أن أسماك القرش تجلس أو بالأحرى تسبح على قمة الهرم الغذائي في المحيطات فان استبعادها عن هذا الهرم قد يؤدي الى سقوطه كله.. فعلاقة المفترس بالفريسة مهمة جدا للحفاظ على أي توازن بيئي.. وغياب المفترس يعني زيادة في أعداد الفريسة وهذا يويؤدي الى الاخلال بالسلسلة الغذائية. اليك مثالا: القرش ذو الرأس المطرقة من أسماك القرش التي يتم اصطيادها لزعانفها و هذا القرش يتغذى على الكثير من اللخم التي بدورها تتغذي على أنواع عديدة من المحار و القولقع والقشريات… ونتيحة للنقصان الشديد في أعداد أسماك القرش ذو الرأس المطرقة فان أعداد اللخم قد زادت عن الوضع الطبيعي مما أدى الى نقص شديد في أعداد المحار و الأصداف التي تتغذى عليها… وهذا قد أثر على الأحياء الأخرى التي تعتمد عليها ومنها نحن الانسان فقد تدهورت تجارة المحار و الأصداف كثيرا في السنوات الماضية… وهتاك الكثير من الأمثلة على التأثير السيء لهذه الممارسة على التوازن البيئي البحري أتركها لك لتبحث عنها.

و الآن هل علمت كيف أن شوربة قادرة على تهديد محيطا .. أتمنى ذلك      

هل أعجبك الموضوع ؟

مشاركة واحدة في “شوربة تهدد محيطا !!”

  1. Nadia يقول:

    سبحان الله يعني ربنا رزقنا بأشكال وانواع الأطعمه لكن صج ان جنس البشر ظالم يدور علي أي شئ غريب ولا من يفكر يشرب شوربة زعانف القرش الله يكثر أنواع الشوربه الي عندنا واشفيها شوربة ماجي 🙂 ؟