سر موسى

نشره : Al-Theebah في أسماك عظمية

تحت رمال البحر الناعمة … هناك عينان صغيرتان تحدقان بك.. تركز أنظارك على ذلك المكان فلا تجد سوى هاتين العينين… فالجسم مفلطح قد التصق بالقاع و تلون بألوان الرمال و الحصى من حوله.  انها عيون سمكة موسى!!! ولكن ما علاقة موسى بهذه السمكة؟؟!

يروي المصريون بأنه عندما فلق الله البحر الى نصفين حتى يهرب موسى من فرعون الظالم و جنوده انقسمت هذه السمكة أيضا و التحمت بعد ذلك بشكلها الجديد و ظلت على حالها منذ ذلك الحين… و لكن بالطبع هذه فقط رواية … والحقيقة أن الله قد خلقها هكذا..و طبعا لشكلها هذا فوائد جمة فهو بساعدها على التخفي بكفاءة في القاع .. كما أنه يساعدها على تحمل ضغط الماء عليها.

تتواجد سمكة موسى (Pardachirus marmortus) غرب المحيط الهندي من البحر الأحمر والخليج العربي الى جنوب أفريقيا و سريلانكا. تبدأ هذه السمكة حياتها كبقية الأسماك الأخرى و هي كيرقة سمكة لها عينا في كل جهة من رأسها. و مع النضج تنتقل احدى العيون لتستقر عند الأخرى و يتفلطح جسدها لتستقر في قاع البحر.

في عام 1960 اكتشفت عالمة الأسماك يوجيني كلارك بأن لهذه السمكة القدرة على افراز مادة سامة ( Pardaxin)من قاعدة أشواكها الظهرية و الخلفية و بعد تجريب هذه المادة لى بعض الأحياء المائية وجدت بأن الموت كان مصيرهم. 

من هنا طرأت لها فكرة في غاية الاثارة!!…. لم لا تجرب هذه المادة على أسماك القرش و ترى تأثيرها عليها. قامت يوجيني بتجربة هذه المادة على أربعة أنواع من  أسماك القرش ووجدت بأن تأثيرها كان منفرا لها فلقد كانت أسماك القرش تتجنب هذه السمكة….. و يضع الله سر خلقه في أضعف مخلوقاته.

  

هل أعجبك الموضوع ؟

2 مشاركات في “سر موسى”

  1. عبدالله يقول:

    بيعرف يختبئ

  2. نوير يقول:

    سبحان الله