هل يمكن نقل سمكة قرش للعيش من البحر الى نهر؟

نشره : Al-Theebah في اسأل شاركي ؟؟

سؤال جميل جدا… من جميع أنواع أسماك القرش و التي تزيد عن الأربعمئة و الخمسين نوعا فقط عشرون منها لها القابلية على التواجد في الأنهار. و التواجد ليس معناه العيش هناك. و فقط خمسة منهم يمكنها التواجد لفترات طويلة في المياه العذبة. فقط سمكة قرش واحدة وهي سمكة قرش نهر الجانجز ” Glyphis gangeticu” تعيش في الأنهارطوال حياتها.

و السؤال لماذا هذا العدد البسيط منهم القادر على تحمل المياه العذبة  ؟؟ … حسنا الاجابة تكمن في روعة تطور هذه الحيوانات…. بما أن الماء هو سر الحياة فعلى هذه المخلوقات أن تقلل من عملية فقد الماء من الجسم و التي قد تحدث في البحر بسبب الضغط الاسموزي ” الناتج عن اختلاف في تراكيز المواد الذئبة في وسطين يفصل بينهما غشاء. بسبب هذا الضغط فان جزيئات الماء تنتقل من الوسط ذو تركيز عال من الماء الى الوسط ذو تركيز ادنى منه حتى يتساوى الوسطين في التراكيز “. 

 ببساطة لتحمل مياه البحر المالحة فأن أسماك القرش تتبع استراتيجية بالغة في القوة حيث تعمل هذ الأسماك على تركيز مادتين في أنسجتها و دمها بنسبة كبيرة وهما اليوريا و أوكسيد الترايميثالين ” سبب الرائحة الكريهة و التي يمكن شمها عند تشريح القرش هو اليوريا ” .. و بهذه الطريقة تزيد من نسبة المواد الذائبة بأنسجتها و يكون أكثر بقليل من تركيز الأملاح في البحر و بالتالي تمنع فقدان الماء من أجسامها الى بيئتها المحيطة بها. 

نعود الى سؤالك… هل نستطيع نقل القرش الى النهر؟؟؟ حسنا اذا فعلنا هذا .. الذي سيحدث هو العكس مما ذكرت سابقا… اذ بما أن السوائل و الأنسجة في أجسام أسماك القرش ذات تركيز عال من المواد الذائبة فيها فأجسامها لن تتعرض لفقد الماء بل الى العكس تماما فان الماء سيدخل الى أجسامها بلا توقف ” تخيل نفسك تشرب الماء بلا توقف حتما ستموت في النهاية”. و للعمل على التخلص من الماء الزائد على كليتي سمك القرش العمل طوال الوقت و هي عملية مجهدة و تستنفذ الكثير من الطاقة و التي يفضل الكثير من الحيوانات الاحتفاظ بها بدلا من هدرها. لذلك يفضل أغلبية اسماك القرش التواجد في البحر حيث تكيفت أجسامهم عل العيش فيها.  

و ماذا عن أسماك القرش التي تتواجد في الأنهار.. كيف تفعل ذلك ” سؤال يدور في رأسك الآن” ؟؟

للأجابة عن هذا السؤال سأضرب مثالين و الأول لقرش نهر الجانجز و الذي اختصر الطريق كله فتوقف نهائيا عن تركيز المواد الذائبة في جسمه و قرر العيش للأبد في الأنهار. أما المثال الثاني فهو لأخطر سمكة قرش و التي لها القدرة على ارتياد الأنهار و لفترة طويلة أيضا. هذا القرش و الذي يصل طوله الى 3.5م هو القرش الثور ” Bull Shark”. و يتواجد هذا القرش في الخليج العربي و تم توثيق ارتياده لنهري الدجلة و الفرات.

القرش الثور قادر على الترحال في الأنهار و تم تسجيل تواجده بمسافة 3.800 كم أعلى نهر المسيسيبي و مسافة 4.200 أعلى نهر الأمازون . و يتكيف هذا القرش على المياه العذبة عن طريق التقليل من المواد الذائبة في دمه عندما يكون في النهر و زيادة في ادرار البول للتخلص من الماء الزائد… هذه العملية تستنفذ الكثير من الطاقة و لكنها مربحة من نواحي أخرى.

أتوقع الآن انك تستطيع الاجابة على سؤالك 🙂 .. . 

 

 

 

 

هل أعجبك الموضوع ؟

مشاركة واحدة في “هل يمكن نقل سمكة قرش للعيش من البحر الى نهر؟”

  1. نجيب يقول:

    السؤال جميل جدا