السلاحف البحرية

نشره : Al-Theebah في زواحف بحرية

 

أنواع السلاحف البحرية

تنتمي السلاحف البحرية إلى طائفة الزواحف و يعود سجل أحافيرها إلى ما قبل 100 مليون سنة أي في العصر التراياسيك . وتستوطن هذه المخلوقات المياه الاستوائية و الشبه استوائية في العالم. و كبقية الزواحف الأخرى تتميز السلاحف البحرية بدم بارد ” أي أن حرارة أجسامها تحاكي بيئتها المحيطة بها” كما أنها تتنفس الهواء الجوي بواسطة رئتين. هناك ثمان أنواع من السلاحف البحرية تختلف في أحجامها و ألوانها و أشكالها. وهذه الأنواع هي : السلحفاة الخضراء, السلحفاة الصقرية المنقار ، سلحفاة كيمبز ريدلي ، سلحفاة أوليف ريدلي ، السلحفاة الجلدية الظهر،السلحفاة ذات الرأس الكبير، السلحفاة السوداء، السلحفاة المسطحة الظهر. تتفاوت أوزان السلاحف على حسب نوعها فبينما يبلغ أقصى وزن لسلحفاة أوليف ريدلي 50 كجم، يبلغ وزن السلحفاة الجلدية الظهر 750 كجم.

رسم توضيحي يبين مقارنة بين طول انسان بالغ و سلحفاة كيمبز ريدلي و السلحفاة الجلدية الظهر

كذلك يختلف طول و لون الصدفة الظهرية على حسب نوع السلحفاة و يمكن تحديد نوع السلحفاة عن طريق أعداد و ترتيب الحراشف في صدفتها – ما عدا السلحفاة الجلدية الظهر و التي تفتقد هذه الحراشف وتملك بدلا منها صفائح عظمية مغطاة بجلد سميك.

لا تملك السلاحف البحرية أسنانا و لكن فكوكها قد تحورت إلى مناقير تناسب نوعية غذائها. كما أنها تفتقد آذان خارجية ” صوان الأذن” بل يغطي طبلة أذنها جلد سميك. و للسلاحف البحرية القدرة على سماع أصوات ذو ترددات منخفضة. كما أن لديها حاسة شم ممتازة. و حاسة النظر لديها أفضل تحت الماء، إذ خارج الماء تصاب بقصر النظر. و للسلاحف البحرية جسم انسيابي و أطراف متحورة إلى زعانف تساعدها على السباحة و الغوص بكفاءة.تتغذي السلاحف البحرية على الأعشاب البحرية و قناديل البحر و القشريات و الصدفيات. عموما تتغذى صغار السلاحف البحرية على لحوم القشريات و الصدفيات و تدريجيا مع الكبر يتحول غذائها إلى الأعشاب. تقضي السلاحف البحرية غالب أوقاتها في البحر ولكن يستثنى من هذه القاعدة ذكور سلحفاة الاوليف ريدلي وذكور السلاحف المسطحة الظهر و التي تعود أحيانا إلى الشاطئ للتشمس. كذلك تعود الإناث فقط إلى اليابسة لوضع البيض في مواسم التعشيش.

 

 

عندما تبلغ سن النضوج تتجمع السلاحف البحرية في مناطق التزاوج. و تتزاوج الأنثى مع أكثر من ذكر واحد قبل أن تبدأ رحلتها إلى الشاطئ الذي ستعشش فيه . تعود الإناث إلى نفس الشاطئ الذي بدأت حياتها فيه . و خلال موسم التعشيش تعشش الأنثى من 2 – 10 مرات( على حسب نوع السلحفاة)في الموسم الواحد.تقوم السلاحف عادة بالتعشيش مرة كل سنتين الى ثلاث سنوات. تحفر إناث السلاحف حفر في الأرض باستخدام أطرافها الخلفية و تستغرق هذه العملية فترة طويلة قد تمتد من ساعة الى ثلاث ساعات. تضع الأنثى من 50 – 180 بيضة( على حسب نوع السلحفاة) و تنتهي مهمتها حينها حيث أنها لا ترعى صغارها. تستمر فترة حضانة البيض و التي في حجم كرة البنغ بونغ من 48 إلى 62 يوما على حسب حرارة الشاطئ. يفقس البيض عادة تحت جنح الظلام و تهرع صغار السلاحف إلى مغادرة العش و التوجه إلى البحر لتبدأ حياتها هناك.لقد اكتشف العلماء مؤخرا بان صغار السلاحف تتجه نحو البحر بفضل قدرتها على تمييز الاختلافات الطفيفة في شدة الإضاءة و بالتاي فهي تنجذب الي انعكاس ضوء القمر على سطح الماء. و تفسر هذه الميزة سبب جنوح صغار السلاحف التي تكون أعشاشها قريبة من مصادر إضاءة صناعية ” مثل أضواء الإنارة في الشوارع أو إنارة السيارات “ بعيدا عن البحر و موتها. على السلاحف البحرية الوصول إلى مياه البحر قبل شروق الشمس و اشتداد حرارتها و إلا قد تتعرض إلى الجفاف حتى الموت. من المخاطر التي تتعرض لها أيضا قبل وصولها إلى الشاطئ حيوانات الراكون، الثعالب، سرطان البحر، و الطيور البحرية و التي تتغذى عليها. و في البحر تواجه هذه الحيوانات الصغيرة الأسماك الكبيرة و اسماك القرش و مرة أخرى الطيور البحرية. على الرغم من هذه المخاطر الطبيعية فان وصول هذه المخلوقات البديعة إلى حافة الانقراض هو بسبب الأعمال التي يقوم فيهاا الإنسان متعمدا كان أم لا. فقط نسبة يسيطة من صغار السلاحف تعيش الى سن البلوغ ( 1 من كل 1000 صغير).

 


تستخدم السلاحف البحرية عدة طرق تساعدها على الملاحة في البحر، من هذه الطرق: حاسة شم قوية، بوصلة مغناطيسية داخلية تساعدها على التعرف على المجال المغناطيسي للأرض، و بتمييز مواقع النجوم في السماء. هذه القدرة الملاحية تفسر قدرة إناث السلاحف على العودة إلى نفس الشاطئ بعد 15 – 40 سنة لوضع بيضها.

لا أحد يعلم أين أو كيف تقضي صغار السلاحف البحرية السنة الأولى من حياتها و التي يطلق عليها اسم السنة الضائعة. الكثير من العلماء يعتقدون أنها تقضيها هائمة على وجه البحر بين أعشاب السارجاسم حيث تتغذى على القشريات و الكائنات الضغيرة التي تختبأ بينها.

 

 

 

 

 

 

 

 

turrtle3.gif

 

 

 

حقائق رائعة عن السلاحف البحرية؟

 

– تملك السلاحف البحرية غدة تساعدهم على التخلص من الملح الزائد من أجسامهم و تفرغ هذه الغدة محتوياتها في العين لذلك تبدو إناث السلاحف و كأنها تبكي عندما تضع بيضها.كذلك تساعد هذه الإفرازات عيون السلاحف على التخلص من الرمال العالقة فيها عندما تكون على اليابسة.

 

– السلاحف الخضراء يطلق عليها هذا الاسم ليس بسبب لونها بل بسبب لون دهونها المخزنة في أجسامها.

 

– إناث السلاحف البحرية تسبح آلاف الكيلومترات فقط لتعود إلى نفس الشاطئ الذي بدأت حياتها فيه و ذلك لتضع بيضها.

 

-درجة الحرارة تحدد جنس السلحفاة ” ذكر أو أنثى ” عندما تكون في البيض، الحرارة العالية غالبا ما تنتج أنثى.

 

– سلاحف الكيمبز ريدلي هي الأكثر تعرضا للانقراض، و هي تعشش فقط في شاطئ واحد في مكسيكو.

 

– للسلاحف البحرية القدرة على البقاء تحت الماء خمس ساعات.

 

سلحفاة أوليف ريدلي

 

السلحفاة ذو الرأس الكبير

 

السلحفاة الجلدية الظهر

 

السلحفاة الصقرية المنقار

 

السلحفاة الخضراء

 

السلحفاة المسطحة الظهر

 

 

هل أعجبك الموضوع ؟

4 مشاركات في “السلاحف البحرية”

  1. asmicheal يقول:

    اعجبنى جدا جدا الموضوع والموقع كلة رائع …..لكن احب ان اعرف اكثر عن تربية هذة الحيوانات اللطيفة بالاحواض الصناعية وبالمناسبة ربيت كثير من انواع الاسماك والان عندى سلحفتان عمرهم 1سنة وتكبران بصورة ممتازة …يا ريت تهتموا بالتعريف بكيفية وانواع واعمار المخلوقات البحرية اللطيفة التى يمكن تربيتها بالمنزل لانها هواية لطيفة ومريحة للاعصاب

  2. Al-Theebah يقول:

    حياك الله في موقعي…. يمكن تربية الكثير من الحيوانات البحرية في الأحواض الصناعية.. ولكن يجب التأكد من نقطة مهمة جدا… و هي محاكاة بيئتها الطبيعية من حيث درجة الحرارة ، ملوحة الماء، حموضة الماء، و هناك نقاط اخرى عديدة يجب مراعاتها حتى تنمو هذه الحيوانات و تزدهر. بالنسبة الى السلاحف البحرية… فأنا لا أنصح أي كان بوضعها في الأحواض…. لسببين… الأول أنها من الكائنات المعرضة للانقراض اذ أن أعدادها قد تناقصت بشدة في السنوات الأخيرة… ثانيا تحتاج الى أحواض كبيرة جدا تتيح لها السباحة بحرية… أغلب الظن أن السلاحف التي تملكها أنت هي سلاحف نهرية و ليست بحرية…يمكن مشاهدة هذه الكائنات الجميلة عن قرب في أي أكواريوم في العالم و يتم ابقائها في هذه الأماكن لأسباب لأسباب تعليمية… أخيرا تعيش الساحف البحرية الى أكثر من مئة سنة.

  3. samar يقول:

    موضوع شيق وجميل لكن لو تضيفو عليه فيديو لهذا الحيوان سيكون افضل وشكرا

  4. عبدالرحمن القضاوي يقول:

    ننتم الجمعية بادو البيئة لحماية الاحياء البحرية والبرية عمر الجمعية 3 سنوات وعملنا بالموسم الماضى بالسلاحف البحرية بالجزيرة والموسم القادم ان شاء الله بشهر 5 مايو 2015
    ونريد يد المساعدة لهدا الارت البيئى معلومات أكتر خبرتنا متواضعة
    تحياتى
    م- عبدالرحمن